تسجيل الدخول
يسعدنا أن نعلن عن إطلاق النسخة التجريبية لموقعنا الإلكتروني. جرب النسخة التجريبية اليوم! X

مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم يستأصل ورماً ضخماً بالغدة النخامية سبب مضاعفات حادة لمريض شاب

25/03/2024

​أجرى مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم، عملية معقدة وناجحة لاستئصال ورم ضخم بالغدة النخامية، منهياً معاناة مريض عمره 18 سنة، مع حزمة أعراض حادة نتيجة لضغط الورم على الغدة والعصب البصري من الجهتين، ذكر ذلك د. ناجي مسعود استشاري جراحة المخ والأعصاب.وكان المريض يعاني من أعراض، أبرزها صداع حاد وغثيان واستفراغ، وضعف وتشوش بالنظر، ثم تطور الأمر لاحقاً إلى فقدان الوعي، فتم تحويله من مستشفى آخر إلى مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم، إذ وصل لقسم الطوارئ بحالة صحية معقدة، وأخضعه الفريق الطبي الذي قاده د.ناجي مسعود ود.الهيثم مصطفى استشاري الغدد الصماء، لفحوصات طبية دقيقة كصور أشعة الرنين المغناطيسي بالصبغة والأشعة المقطعية وتحليل الهرمونات ووظائف الكلى والأملاح،  وكشفت النتائج أنه مصاب بتدهور حاد في أملاح الجسم وقصور في ظائف الكلى، مع هبوط هرمونات الغدة النخامية، ونقص حاد في الصوديوم، إضافة إلى أن الصور الطبية أظهرت وجود ورم ضخم ضاغط على الغدة النخامية والعصب البصري.وتابع د. مسعود قائلاً أن الفريق الطبي أخضع الحالة إلى دراسة عميقة وخلص إلى خطة علاجية متكاملة، تم فيها أولاً إعادة الأملاح في الجسم إلى المعدل الطبيعي، ثم أجرى عملية سريعة عبر تقنيتي المجهر والمنظار، وبالدخول من تحت الشفة العليا، وصولاً إلى منطقة الورم الذي تم إستئصاله بشكل كامل وتحرير الغدة النخامية والعصب البصري، ومضت العملية ولله الحمد، وفقاً للخطة العلاجية، وتكللت جهود الفريق الطبي ولله الحمد بالنجاح، ونقل المريض إلى العناية المركزة بحالة صحية مستقرة، وبقى فيها لمدة "24" ساعة قيد المراقبة، قبل أن يحول لغرفة تنويم أمضى فيها "5" أيام تحسنت خلالها حالته الصحية بسرعة مع العناية الطبية الحثيثة، غادر بعدها إلى منزله مشياً على قدميه، وأكدت صور أشعة الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية بعد العملية، استئصال الورم بالكامل، كما أن المريض تخلص من كافة الأعراض التي عانى منها قبل العملية وعاد لممارسة حياته بصورة طبيعية.