تسجيل الدخول
يسعدنا أن نعلن عن إطلاق النسخة التجريبية لموقعنا الإلكتروني. جرب النسخة التجريبية اليوم! X

مركز الدكتور سليمان الحبيب بالنرجس ينقذ حياة عدد من حالات الإصابة بالجلطات القلبية والدماغية

21/03/2024

​بفضل الله نجح أطباء مركز الدكتور سليمان الحبيب الطبي بحي النرجس، في إنقاذ عدد من المرضى المصابين بالجلطات الدماغية والقلبية خلال فترات تراوحت ما بين "10" إلى "15" دقيقة، من وصولهم إلى المركز وتحويلهم إلى مستشفى الدكتور سليمان الحبيب التخصصي، بعد تشخيص حالتهم وتقديم العلاجات الأولية لهم على الفور.وقال د. عبدالعزيز العلي رئيس قسم الطوارئ أن المركز تمكن ولله الحمد، من إنقاذ حياة العديد من الحالات، ومن أبرزها مريض راجع عيادة طب الأسرة، وشعر بشكل مفاجئ بآلام حادة في الصدر، فتم تحويله على عجل لقسم الطوارئ، وآخر في العقد الرابع من عمره راجع المركز وهو يشتكي من آلام في الصدر والكتف الأيسر، إضافة إلى "ستيني" أكدت الفحوصات الطبية إصابته بجلطة دماغية ترتب عليها ضعف أقرب إلى الشلل في النصف الأيمن من جسمه.وأضاف د. العلي أن جميع هذه الحالات خضعت لفحوصات طبية دقيقة وعاجلة بدأت بقياس العلامات الحيوية ثم تخطيط القلب وتحليل انزيمات القلب، وصور الأشعة الطبية، ومن ثم تقديم العلاجات الإسعافية والمسيلات، لمحاصرة المضاعفات وتجاوز مرحلة الخطر، ومن ثم التواصل مع استشاري أمراض القلب بفرع التخصصي، واطلاعه على تخطيط القلب وحالة المريض من خلال مركز العمليات الطبية "TEC" بتقنية طب الاتصال عن بعد "TELE-MEDICINE"، ونقل المرضى بعد استقرار حالتهم، تحت المراقبة الطبية من مركز القيادة والتحكم إلى المستشفى، مع تفعيل وحدة القسطرة فوراً، وإدخالهم إليها دون التوقف بقسم الطوارئ.وقد تم إجراء عمليات قسطرة لحالات الانسدادات القلبية، وتحرير الشريان بإزالة الجلطة والتضيق وزراعة دعامات في الجزء المتضرر، واستعادة حركة الدم الطبيعية، وتشافى المرضى وغادروا المستشفى خلال أيام.ونبه د. العلي إلى أن المركز متصل بمستشفيات المجموعة الأخرى بطريقة منهجية، وعندما يتم تشخيص حالة تهدد الحياة ، يتم التنسيق لإرسال المرضى في الوقت المناسب إلى مستشفى المجموعة الأقرب، ويساعد ذلك في تيسير وتسريع وصول مختلف الحالات المرضية الحرجة على مدار الساعة.وأضاف د. العلي أن الإمكانيات الكبيرة التي يحظى بها المركز، مكنته من إنقاذ العديد من الحالات الطارئة، والسرعة التي يتم بها التشخيص والعلاج  تعكس التطور الكبير الذي أحدثته مجموعة  الدكتور سليمان الحبيب في مجال طب الطوارئ، من خلال استخدام الطب الإتصالي المقرون بالكفاءات الطبية المتخصصة، وتطبيق أحدث التقنيات العلاجية والتداخلية والاستفادة من الثورة الرقمية في مجال الطب، إذ وفرت العديد من الخدمات النوعية، والتي من أبرزها خدمة التعامل الفوري مع الجلطات الدماغية للاستفادة من كل دقيقة في إنقاذ حياة المرضى، وتقديم العلاج اللازم لهم، ومشروع الربط الذكي عبر تقنية الإتصال المرئي بين خدمات الإسعاف ومراكز القيادة والتحكم، إضافة إلى تخصيص فرق طبية للتدخل السريع "RRT" للحالات الطارئة، وجسد كل ذلك المفهوم الحقيقي لانقاذ حياة مصابي الجلطات القلبية والدماغية.