تسجيل الدخول
يسعدنا أن نعلن عن إطلاق النسخة التجريبية لموقعنا الإلكتروني. جرب النسخة التجريبية اليوم! X

مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر يُنقذ خمسينية من مضاعفات ورماً سرطانياً نشطاً في البطن والحوض بطول 20 سم

26/02/2024

​تمكن مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر، عبر فريق طبي متخصص في جراحات النساء والولادة، من إنقاذ مريضة في العقد الخامس من العمر، عبر إجراء عملية جراحية ناجحة لإستئصال ورم سرطاني بطول 20 سم، من النوع النشط واسع الإنتشار والغير مستجيب للكيماوي، في البطن والحوض والرحم. ذكرت ذلك الدكتورة سارة الربيش استشارية النساء والولادة وجراحة الأورام النسائية والمناظير، رئيسة الفريق الطبي المعالج الحاصلة على الزمالة الكندية.والتي أضافت بأن المريضة حضرت من جنوب المملكة، بعد محاولات عدة للعلاج لم تكلل بالنجاح، وعند وصولها وإجراء الفحص السريري والإطلاع على تاريخها المرضي، تبين أن الطمث منقطع عنها منذ 5 سنوات، وتعاني من نزيف شديد وانتفاخ بالبطن وآلام في منطقة الحوض.مشيرةً إلى أنه تم عمل إجراء طبي لأخذ عينة من بطانة الرحم، وفحصاً مخبرياً ، إذ تبين إصابتها بورم سرطاني نادر من النوع النشط وسريع الإنتشار، تبع ذلك إجراء أشعة مقطعية (C.T Scan) على كامل الصدر والبطن والحوض وعدداً من التحاليل المخبرية، وقد اتضح أن الورم بطول 20 ×15 سم ومنتشر في الرحم والمبايض والحوض، بالإضافة إلى تمدده للبطن.وقالت رئيسة الفريق الطبي المعالج أنه بعد إطلاع الفريق الطبي على كامل نتائج الفحوصات، تم وضع خطة علاجية تقتضي، سرعة التدخل الجراحي للحيلولة دون انتشار الورم في مناطق جديدة بالجسم ، والحد من المضاعفات الشديدة التي تعاني منها المريضة، مفيدة بأن العملية قد تمت خلال ساعتين وأجري فيها فتح البطن واستئصال الورم والرحم بالكامل، وإزالة ما يزيد عن 22 عقدة لمفاوية من الحوض والبطن.وأكدت الدكتورة سارة الربيش أن العملية الجراحية تكللت بالنجاح ولله الحمد، إذ تلقت المريضة رعاية طبية فائقة على مدار 3 أيام، وخرجت من المستشفى بعد إنتهاء كافة الآلام وتوقف النزيف ، مشيرة إلى أنه تم وضع برنامج علاجي يتضمن زيارة عيادة الأورام بالمستشفى لعمل العلاج الكيمياوي والمناعي للحد من ظهور الورم مجدداً