تسجيل الدخول
يسعدنا أن نعلن عن إطلاق النسخة التجريبية لموقعنا الإلكتروني. جرب النسخة التجريبية اليوم! X

مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم ينهي معاناة "أربعيني" وزنه "214" كجم

25/02/2024

​أجرى مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم، عملية تكميم معدة ناجحة باستخدام المنظار، منهياً معاناة شاب "أربعيني" تجاوز وزنه "214" كيلوجرام، وكتلة جسمه "68" وعايش لفترة طويلة حزمة من أعراض السمنة المفرطة التي حدت من قدرته على ممارسة حياته بشكل طبيعي.ذكر ذلك د. فراس الرواشده استشاري جراحة السمنة والمناظير، رئيس الفريق الطبي المعالج، الذي قال أن المريض كان يشتكي من خفقان القلب، والربو، إضافة إلى مضاعفات السمنة المفرطة كعدم القدرة على التنفس والنوم بصورة طبيعية، كما أنه كان يداوم على الأدوية المسيلة للدم.وأضاف د. الرواشده أن المريض أجريت له بعد المعاينة السريرية، فحوصات دقيقة وشاملة بدأت بتحاليل الدم، ومن ثم أشعة للصدر وتخطيط القلب، بعدها خضعت حالته الصحية لتقييم شامل، حيث عرض على أطباء القلب، التخدير وعقب التأكد من أهليته الصحية للعملية، أجريت له عملية تكميم معدة ناجحة ولله الحمد عبر تقنية المنظار، بعدد "4" فتحات صغيرة لا تتعدى الواحدة منها "1" سم واستمرت لنحو "40" دقيقة.وتابع د. الرواشده حديثه قائلاً أن المريض حُوّل من غرفة العمليات مباشرة إلى جناج الجراحة، وبقى منوماً قيد العناية الطبية الحثيثة لمدة "24" ساعة، غادر بعدها المستشفى وهو بحالة صحية جيدة، وعاد للمقابلة بعد مضي نحو أسبوع، وأكدت الفحوصات التي خضع لها النجاح الكبير للعملية، كما أن المريض فقد نحو "12" كجم من وزنه، إضافة إلى تحسن مؤشرات النوم.يذكر أن مراكز علاج السمنة بمستشفيات الدكتور سليمان الحبيب، مجهزة لعلاج السمنة وفق المعايير والمواصفات العالمية، حيث تقدم رعاية شاملة بأيدي كفاءات طبية متميزة من حملة الزمالة الأمريكية والأوروبية وما يعادلها في  طب وجراحة السنة سواء للحلول الجراحية أوغير الجراحية ، وقد حققت هذه المركز العديد من النجاحات الطبية بعلاج حالات شديدة التعقيد، وتحسين حياتهم وتجنيبهم التبعات الخطيرة للسمنة المفرطة.