تسجيل الدخول
يسعدنا أن نعلن عن إطلاق النسخة التجريبية لموقعنا الإلكتروني. جرب النسخة التجريبية اليوم! X

مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالريان ينقذ أربعيني مصاب بانسداد بنسبة 99% بالشريان التاجي

20/02/2024

​بفضل من الله – أنقذ مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالريان، حياة رجل أربعيني يعاني من جلطة قاتلة سببت انسداداً بنسبة 99% في الشريان التاجي الأيسر الرئيسي الذي تتفرع منه شرايين القلب، وخضع المريض الذي سبق وأجرى عملية قسطرة قبل نحو عام، لقسطرة قلبية جديدة تم فيها إزالة الإنسداد وتركيب دعامة وإعادة حركة الدم عبر الشريان للوضع الطبيعي.وقال د.علي الغامدي استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية والقسطرة رئيس الفريق الطبي المعالج أن المريض راجع عيادة القلب بسبب ألم مستمر لمدة "3" أيام بالصدر، وأجري له تخطيط وتحليل انزيمات القلب، وكانت نتيجة الفحصين طبيعية، لكن أثناء إجرائه لفحص الجهد طرأ تغيير في تخطيط القلب، صاحبه هبوط حاد في الضغط، فتم تحويله بعد حصوله على العلاجات الإسعافية إلى قسم الطوارئ، وهناك داهمته آلام حادة بالصدر، فتم تحويله على الفور للقسطرة القلبية، وعند تصوير الشريان التاجي الأيسر الرئيسي تبين أنه مسدود بنسبة "99%"، فتم فتحه مباشرة عبر القسطرة وتركيب دعامة في الموضع المتضرر من الشريان، فاستقرت ولله الحمد حالة المريض مباشرة.وأضاف د. الغامدي الانسدادات المماثلة لهذه الحالة في الشريان التاجي تتسبب في وفاة الكثير من المصابين، مشيراً إلى أن نجاح التدخل الطبي العاجل يعتبر امتداداً للنجاحات التي ظل المستشفى يحققها، مبيناً أن كفاءة الفريق الطبي والتجهيزات الطبية المتقدمة سواء العلاجية أو التشخيصية ساهمت في نجاح العملية وإنقاذ حياة المريض بفضل من الله.وأوضح أن المريض أمضى يوماً واحداً تحت الملاحظة، وتحسنت حالته بشكل ملحوظ ، إلى أن غادر المستشفى في اليوم التالي وهو بحالة صحية جيدة.الجدير بالذكر أن وحدة القسطرة القلبية بالمستشفى تخدم كافة الحالات القلبية الطارئة التي يتم استقبالها في قسم الطوارئ أو العيادة، وتقوم بمعالجة الجلطات القلبية وإجراء القسطرة التشخيصية والعلاجية للمراجعين، وكذلك معالجة الأوعية الدموية والشرايين، إضافة إلى المرضى الذين يعانون من انسدادت في الشرايين أوقصور في الدورة الدموية أو عيوب خِلقية في القلب، وتركيب الأجهزة المنظمة لضربات القلب، مع إمكانية علاج اختلال نظم كهرباء القلب عن طريق الكي الحراري أو التبريد، كما يتم زراعة الصمامات عن طريق القسطرة القلبية التداخلية لمن يعانون من اعتلال بصمامات القلب.