تسجيل الدخول
يسعدنا أن نعلن عن إطلاق النسخة التجريبية لموقعنا الإلكتروني. جرب النسخة التجريبية اليوم! X

مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم يُجري جراحة متقدمة لإنهاء معاناة ثمانيني مع نزف البروستاتا خلال "90" دقيقة

11/02/2024

​نجح مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم، في إجراء عملية دقيقة أنهت معاناة مريض في منتصف العقد الثامن من العمر، مصاب بنزيف حاد ومتكرر داخل البروستاتا، مما تسبب له في الشعور بآلام أثناء التبول والإحساس بالضُعف العام نتيجة النزف، ذكر ذلك الدكتور عبدالعزيز الغراس استشاري قسطرة الأوعية الدموية والأشعة التداخلية، رئيس الفريق الطبي المعالج.والذي أضاف أنه عند وصول المريض للمستشفى، تم الإستماع إلى شكواه والإطلاع على تاريخه المرضي وإجراء الفحص السريري، وقد تبين أنه ظل لفترة طويلة يعاني من أعراض حادة لتضخم البروستاتا ، والشعور بالآلآم ونزيف متكررعند التبول، كما تم تنويمه سابقاً عدة مرات بالعناية المركزة نتيجة مضاعفات بالغة ، وحاجته لتركيب قسطرة بولية للسيطرة على الأعراض بصورة شبه دائمه، بالإضافة إلى تزويده بوحدات من الدم لتعويض الدم المفقود،علماً بأن المريض يتناول أدوية مسيلة وأصيب سابقاً بجلطات في الساقين.مشيراً إلى أنه تم اخضاع الحالة لعدد من الفحوصات بالأشعة المقطعية (C.T. Scan)  والاشعة الصوتية (Ultrasound) ، بالإضافة إلى التحاليل المخبرية وكذلك عمل فحص بالمنظار، وقد أكدت النتائج إصابته بنزيف حاد ونشط داخل البروستاتا نتيجة التضخم، كما تم التأكد من عدم وجود أورام خبيثة في تلك المنطقة، وعليه درس الفريق الطبي الحالة وفق معطيات التشخيص، وقرر العلاج عن طريق تقنيات قسطرة الأشعة التداخلية.وأضاف د. الغراس أن العملية استغرقت "90" دقيقة تحت التخدير العام، وتم فيها عمل صمام في شريان البروستاتا بالطرفين، وذلك عن طريق أدوات طبية خاصة تستخدم لأول مرة بمنطقة القصيم، مفيداُ بأن المريض نقل إلى العناية المركزة بعد العملية، حيث تم إجراء الفحوصات الأولية والتي أبانت تحسن حالته الصحية منذ الساعات الأولى للتدخل العلاجي. إذ تكللت جهود الفريق الطبي بالنجاح بدون أية مضاعفات، وقد توقف النزيف بصورة نهائية مع التحسن الوظيفي لعمل البروستاتا، وعدم الحاجة إلى تركيب قسطرة بولية مجدداً بعد تنظيف المثانة، موضحاً أن المريض استطاع تناول الأدوية المسيلة مجدداً دون الشعور بالخوف من حدوث نزيف مستقبلي، وقد خرج إلى منزله بعد عدة أيام وهو بصحة جيدة.الجدير بالذكر أن مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم، يضم أفضل الكوادر الطبية المؤهلة تأهيلاً علمياً عالياً وذوي خبرات عملية ، بالإضافة إلى تجهيزه بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية، مما أهله لتحقيق العديد من النجاحات الطبية اللافتة، إذ أنه حاصل على شهادة اللجنة الدولية لاعتماد المستشفيات (JCI) ، واعتماد المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية (CBAHI)، إضافة إلى اعتماد الجمعية الأمريكية لعلم الأمراض (CAP) .