تسجيل الدخول
يسعدنا أن نعلن عن إطلاق النسخة التجريبية لموقعنا الإلكتروني. جرب النسخة التجريبية اليوم! X

مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالسويدي يستأصل 60 ورماً ليفياً من رحم أربعينية ويُنهي معاناتها من نزيف وألم استمر عامين

05/12/2023

​نجح مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالسويدي، في إستئصال 60 ورماً ليفياً من الرحم عبر عملية دقيقة ومعقدة جداً لمريضة في عقدها الرابع، عانت على مدار 24 شهراً من نوبات حادة من الألم بمنطقة الحوض، ونزيف دموي متكرر يصاحبه نزول كتل صغيرة من الرحم.ذكر ذلك الدكتور هيثم فلمبان استشاري أمراض النساء والولادة، رئيس الفريق الطبي المعالج والحاصل على الزمالة في التخصص الدقيق للأورام النسائية وجراحة المناظير والروبوت. والذي أضاف بأنه عند وصول المريضة لعيادات النساء والولادة والإستماع إلى شكواها وتاريخها المرضي، تم إخضاعها لمجموعة من التحاليل المخبرية والفحوصات الدقيقة بالأشعة الصوتية (Ultra Sound)، والتي كشفت عن خلل في نسب هيموجلبين الدم ووجود عدد كبير جداً من الأورام منتشرة داخل الرحم، وأن الأعراض التي شعرت بها المريضة من النزيف المتكرر ونوبات الألم ناتجة عن تلك الأورام.على الفور قرر الفريق الطبي إستئصال تلك الأورام، والحد من إصابة المريضة بمزيد من المضاعفات مع الحفاظ على سلامة الرحم، موضحاً أن العملية استغرقت 3 ساعات ونصف عن طريق الفتح الجراحي وتحت التخدير الكامل، وأجري فيها تحرير كافة الأورام من جدار الرحم، واستخدام مواد متقدمة تمنع حدوث أية التصاقات مستقبلية في البطن.وقال الدكتور هيثم فلمبان أن العملية الجراحية تكللت بالنجاح ولله الحمد، إذ نقلت المريضة لجناح التنويم لمدة 4 أيام، مع وضعها تحت المراقبة الحثيثة، وقد أشارت علاماتها ومؤشراتها الحيوية إلى تحسنها منذ الساعات الأولى بعد الجراحة، مفيداً بأن الفحص المخبري للأورام المستئصلة أثبت أنها من النوع الحميد، وقد خرجت المريضة إلى منزلها بعد أن أنتهت لديها كافة الأعراض السابق ذكرها، وأصبحت تمارس حياتها بصورة طبيعية.الجدير بالذكر أن مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالسويدي، حاصل على شهادة المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية CBAHI ، وشهادة اللجنة الدولية لاعتماد المستشفيات JCI ،المختصة بتقييم الجودة في القطاع الصحي وتحسين جودة وكفاءة الخدمات الطبية المقدمة للمراجعين والمرضى، واعتماد الجمعية الأمريكية لعلم الأمراض CAP، والجمعية الأمريكية لنظم إدارة معلومات الرعاية الصحية HIMSS، والجائزة الوطنية لسلامة المرضى.