تسجيل الدخول
يسعدنا أن نعلن عن إطلاق النسخة التجريبية لموقعنا الإلكتروني. جرب النسخة التجريبية اليوم! X

مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم يستأصل ورماً متشعباً بطول 20 سم لستينية في منطقة الحوض

29/11/2023

​نجح مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم، في إنهاء معاناة سيدة بالعقد السادس من العمر، تعاني من انتفاخ شديد بالبطن ونوبات من الألم الحاد في منطقة الحوض مع استفراغ مستمر لمدة تزيد عن شهرين. ذكرت ذلك الدكتورة انصاف أحمد استشارية أمراض النساء والولادة، رئيس الفريق الطبي المعالج والحاصلة على الزمالة البريطانية.والتي أضافت بأنه فور وصول المريضة للعيادة تم عمل الفحص السريري، والذي أوضح وجود تضخم غير طبيعي في البطن مشابه لإمراة حامل في الشهر التاسع، علماً بأن المريضة ازالت الرحم في عملية سابقة قبل سنوات، وتعاني من أمراض السكري وضط الدم.مفيدةً بأنه بعد إجراء التحاليل المخبرية والإطلاع على نتائج فحوصات الأشعة بالموجات الصوتية والتصوير المقطعي (C.T Scan)، تبين وجود ورم كبير عبارة عن كيس بحجم (20 ×17×15) سم ملتف عدة مرات حول نفسه، وعلى قناة فالوب بالجهة اليسرى ومسبب غرغرينا، كما انه ضاغط على الأمعاء وملتصق بمفصل الحوض ، وهو ما نتج عنه الآلام التي شعرت بها المريضة.وقالت الدكتورة إنصاف عقب الإنتهاء من دراسة التاريخ المرضي، قرر الفريق الطبي إجراء التدخل الجراحي العاجل لإستئصال الورم والحد من نوبات الألم والمضاعفات التي تشعر بها المريضة.موضحةً أن العملية استغرقت ساعة ونصف، وتم فيها عمل فتح بطني تجميلي وصولاً لموقع الورم، حيث وجد اثار التهابات شديدة وسوائل بطنية تحيط بالكيس الورمي، إذ تم تحريره واستئصاله بالكامل، مع إجراء معالجة لمنطقة الغرغرينا، وبعد العملية نُقلت المريضة إلى جناح التنويم تحت العناية الحثيثة لمدة يومين، وقد تحسنت لديها المؤشرات الحيوية بعد العملية مباشرة ولله الحمد، وخرجت من المستشفي في اليوم الثالث وهي بصحة جيدة بعد أن انتهت كافة الآلام والأعراض السابقة لديها، وعاد مظهر البطن إلى شكله الطبيعي.وفي الختام قالت الدكتورة انصاف أحمد انه تم استكمال الخطة العلاجية بارسال عينة من الورم إلى المختبر، وتبين انه من النوع الحميد ولله الحمد، حيث أعطي للمريضة أدوية ومضادات حيوية لضمان القضاء على الالتهابات ومعالجتها.