تسجيل الدخول
يسعدنا أن نعلن عن إطلاق النسخة التجريبية لموقعنا الإلكتروني. جرب النسخة التجريبية اليوم! X

مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر يُنهي معاناة "سبعيني" مع ورم كبير متشعب بالمعدة

13/09/2023

​بفضل من الله، نجح مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر، عبر فريق طبي متخصص في جراحات المناظير والسمنة والأورام، بإجراء عملية دقيقة ومعقدة بالمنظار، لإستئصال ورم سرطاني كبير ومتشعب في المعدة لمريض في العقد السابع من العمر، يعاني من آلام بطنية شديدة وقصور في وظائف الكلى وكذلك الإستفراغ والشعور بالإرهاق العام بالجسم، بالإضافة إلى السمنة المفرطة بوزن 150 كجم، وعدم القدرة على أداء المهام اليومية.وقال الدكتور عبد الوهاب الشهراني استشاري الجراحة العامة وجراحات السمنة والبنكرياس والمناظير المتقدمة رئيس الفريق الطبي المعالج، عند وصول المريض للمستشفى كان يعاني من آلام وتقلصات مستمرة بالبطن واستفراغ مع الشعور بالغثيان وفقدان الشهية وخسارة بالوزن خلال فتره قصيرة، حيث تم إجراء الفحص السريري وعمل حزمة من التحاليل المخبرية والفحوصات الطبية الدقيقة بالأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي، وتبين من خلال النتائج وجود ورم سرطاني متشعب بأغلب أجزاء المعدة ومتصل بالجزء الأول من الإثني عشر مع وجود غدد لمفاوية بالشرايين الرئيسية للمعدة. مفيداً بأنه على الفور تم تكوين فريق طبي من تخصصات الجراحة العامة والمناظير والأورام والتخدير والعناية المركزه وكذلك تخصصي القلب والكلى، كون المريض يحتاج للغسيل الكلوي بالعناية المركزة قبل العملية. حيث تم الترتيب للتدخل الجراحي العاجل للحد من المضاعفات التي يعاني منها المريض، وذلك عبر تقنية المنظار المتقدم دون الحاجة إلى الجراحة التقليدية بالشق الجراحي.موضحاً أن العملية تعد من الجراحات الدقيقة والمعقدة وقد استغرقت 4 ساعات متواصلة، وتم فيها عمل 4 فتحات صغيره بالبطن بأطوال تتراوح ما بين (النصف إلى الواحد سم) فقط ، لإدخال المنظار واستئصال شبه كامل للمعدة والجزء الاول من الإثني عشر وإجراء تنظيف للغدد اللمفاوية الملاصقة لشرايين المعدة بالجزء العلوي من البطن (D2 Lymphadenectomy)، كما تم إعادة توصيل الجزء الصغير المتبقي من المعدة بالأمعاء الدقيقة بتقنية المنظار بشكل كامل.وفي الختام قال الدكتور عبد الوهاب الشهراني أن جهود الفريق الطبي تكللت بالنجاح ولله الحمد، ونقل المريض للعناية المركزة بعد الجراحة لإستكمال الخطة العلاجية، وقد أبانت علامته الحيوية وجود تحسن واضح في حالته الصحية، وحول بعدها إلى جناح التنويم ليتلقى رعاية طبية فائقة على مدار ثلاث أيام خرج بعدها من المستشفى وهو بصحة جيدة بعد أن انتهت لديه كافة الأعراض السابق ذكرها.