تسجيل الدخول
يسعدنا أن نعلن عن إطلاق النسخة التجريبية لموقعنا الإلكتروني. جرب النسخة التجريبية اليوم! X

مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر ينجح في إنقاذ طفلة ابتلعت عملة معدنية أدت إلى استفراغ متكرر وتشنجات

01/06/2023

​أنهى مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر معاناة طفلة "عمرها 3 سنوات"، بعملية لالتقاط جسم معدني غريب مستقر في البلعوم، وسبب لها حزمة من الأعراض الحادة، التي استدعت نقلها إلى طوارئ المستشفى على وجه السرعة ذكر ذلك د. توفيق الجيجكلي استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة.وقال د. توفيق أن الطفلة وصلت الطوارئ وهي تشتكي من استفراغ متكرر مستمر لعدة أيام، ثم تطور الأمر لاحقاً وأصيبت بنوبات تشنج و"كحة"، فأسعفت إلى المستشفى، وخضعت فور وصولها إلى عدة فحوصات دقيقة، منها صور الأشعة التي بينت وجود جسم غريب  في البلعوم السفلي، فتواصل الفريق الطبي بالطوارئ مع استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة الذي قرر بعد دراسة الحالة اخضاع الطفلة لعملية عاجلة باستخدام تقنية المنظار، لكن عند تنظير البلعوم لم يظهر أثر للجسم الغريب، فتم إجراء منظار للمرئ وعثر على الجسم وهو "عملة معدنية من فئة الـ50" هللة ذهبية اللون"، في الجزء العلوي منه، وتكللت ولله الحمد جهود الفريق الطبي بنجاح العملية والتقاط الجسم واخراجه.وأضاف د. توفيق أن العملية تمت بمنظار خاص بمثل هذه الحالات، مزود بملقاط معدني خاص يتحكم في الأجسام المعدنية، وتحول دون انزلاقها إلى المعدة، مشيراً إلى أن استخدام هذا النوع من المناظير يحتاج إلى الخبرة والمهارة، التي تمكن الجراح من اجراء العملية دون اصابة مواضع حساسة كبطانة المرئ أو البلعوم أو القصبة الهوائية بجروح أو تهتك، وأوضح أن نجاح العملية جنب الطفلة الكثير من المضاعفات، موضحاً أن العملية عكست قدرة المستشفى على سرعة التعامل مع مثل هذه الحالات، حيث تم تشخيصها وتحويلها إلى غرفة العمليات في وقت قصير.وناشد د. توفيق الأسر إلى التأكد من سلامة البيئة المحيطة بالأطفال في المنزل، وخلوها من المواد الخطرة والأجسام الصغيرة القابلة للبلع، ذلك لحماية الأطفال من الكثير من الأخطار التي يمكن أن يتعرضوا لها.ويعد مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر، إضافة مهمة للقطاع الصحي الذي يخدم المنطقة الشرقية، ويمثل نقلة نوعية في الرعاية الصحية التي يحظى بها أبناء المنطقة، كما أنه إضافة لمنظومة السياحة العلاجية في المملكة، إذ تم تصميمه وتجهيزه وفق أعلى المعايير العالمية التي تحافظ على البيئة.