تسجيل الدخول

بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب التخصصى.. نجاح 3 عمليات أطفال أنابيب لسيدة أربعينية

11/01/2023

​بفضل الله ـ تمكن فريق طبي بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالتخصصي، في تحقيق أحلام زوجة أربعينية عانت من عقم استمر معها نحو "10" أعوام، تخللها "10" محاولات أطفال أنابيب لم يكتب لها النجاح في مستشفيات أخرى، وخضعت لـ"3" عمليات أطفال أنابيب رزقت في الأولى بتوأم بنين، وفي الثانية بطفل، وفي الثالثة حدث الحمل وهي الآن في مرحلة متقدمة منه، علماً بأن عمرها "44" عاماً.وقال د. هيثم إبراهيم استشاري أمراض النساء والولادة وعلاج العقم وأطفال الأنابيب، أن الزوجة راجعت العيادة وهي في حالة نفسية سيئة، بسبب حالة العقم المستمرة معها منذ فترة طويلة، وكذلك عدم نجاح محاولات أطفال الأنابيب على كثرتها، وقد أجريت لها تحاليل الهرمونات ومخزون البويضات والمناعة والأجسام المضادة ومقياس التبويض والبطانة وتجويف الرحم، كما خضع الزوج لتحاليل طبية، وأظهرت نتائج الفحوصات أن سبب العقم يعود إلى النقص في عدد الحيوانات المنوية.وأضاف د. هيثم أنه بعد دراسة الحالة، تم استعمال تقنية العلاجات المناعية وتقنية تحديد الجرعات التنشيطية بحساب هرمونات التبويض الدورية، بعدها خضعت لعملية أطفال أنابيب، وقد تكللت ولله الحمد بالنجاح حيث رزقت بتوأم بنين، وبعد عامين من الولادة عادت الأم إلى المستشفى وخضعت لعملية أطفال أنابيب ثانية، وهي في عمر الـ"42"، وبفضل الله حدث الحمل وأنجبت لاحقاً طفلاً، وفي المرة الثالثة راجعت المستشفى بعمر "44" عاماً، وخضعت لعملية ثالثة وهي الآن في مرحلة متقدمة من الحمل وجميع مؤشراتها الحيوية إيجابية ويتم حالياً متابعة حملها وتقديم النصائح الطبية والعلاجية حتى مرحلة الولادة بإذن الله.ووصف د. هيثم الحالة بأنها اتسمت بالتعقيد، ويعود ذلك إلى تقدم عمر الأم، والعدد الكبير من محاولات أطفال الأنابيب، التي لم يكتب لها النجاح، بالإضافة إلى طول فترة تأخر الحمل.