تسجيل الدخول

مستشفى الدكتور سليمان الحبيب في القصيم يعيد الحركة لـ"تسعيني" مقعد

29/11/2022

​استعاد "تسعيني" قدرته على الحركة بعد خضوعه لجراحة معقدة بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب في القصيم، تم فيها استبدال مفاصل الركبتين على يد فريق طبي متخصص في جراحة العظام، وأنهت العملية معاناة الرجل المستمرة مع الكثير من الأعراض الحادة، خصوصاً عدم القدرة على الحركة.وقال د. علاء محمد حمدان استشاري جراحة العظام، رئيس الفريق الطبي المعالج، أن المريض راجع المستشفى محمولاً على كرسي متحرك مشتكياً من آلام وتورم وتشوهات في الركبة، بالإضافة إلى تيبس وصعوبة في ثني الركبتين. وبعد الفحص الطبي المبدئي، خضع المريض للتصوير بالأشعة السينية التي أكدت نتائجها، وجود خشونة حادة بمفصل الركبتين، مع تضرر الغضاريف التي تحيط بها وتحميها من الإحتكاك بشكل مباشر، وسبب كل ذلك في عدم قدرته على الحركة وتقوساً بالركبة.تابع د. حمدان قائلاً أن الفريق الطبي قام بتقييم الحالة الصحية للمريض وأهليته لإجراء العملية، ومن ثم خضع لعملية تم فيها استبدال مفصلي الركبتين ، في عملية واحدة استمرت لنحو ساعتين ونصف الساعة، وقد تكللت ولله الحمد بالنجاح، وتم تحويله مباشرة إلى جناح التنويم، حيث أمضى نحو "7" أيام، وبدأ في المشي على قدميه من اليوم التالي للعملية، وواصل خلال تنويمه العلاج بالأدوية بالإضافة إلى تنفيذه لبرنامج علاج طبيعي متكامل، وتحسنت حالته الصحية باضطراد، إلى أن غادر المستشفى وقد تخلص من كافة الأعراض التي كان يشكو منها، حيث زال التقوس واستعاد القدمان شكلهما الطبيعي، كما أن المريض تخلص من الآلام وغيرها من الأعراض الحادة ، إضافة إلى أنه استعاد قدرته الكاملة على الحركة، حيث غادر المستشفى إلى منزله مشياً على قدميه وبحالة صحية جيدة.يذكر أن مجموعة الدكتور سليمان الحبيب أولت تخصص جراحة العظام وزراعة المفاصل الصناعية، اهتماماً بالغاً، وحرصت على تقديم رعاية عالية الجودة لمرضى جراحات العظام والكسور والحوادث ومن هم بحاجة لإجراء عمليات استبدال للمفاصل.