تسجيل الدخول

ثلاثينية ترزق بطفلها الأول في مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالريان بعد عقم استمر 16 عاماً

29/11/2022

​بفضل الله تَمكّن فريق طبي متخصص بمركز علاج العقم والمساعدة على الإنجاب، في مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالريان، من علاج عقم لدى سيدة تبلغ من العمر 37 عامًا والحمل والولادة بطفل، وذلك بعد معاناة طويلة استمرت 16 عاماً، خاضت خلال هذه السنوات رحلة علاجية طويلة ولكن دون جدوى.ذكر ذلك الدكتور بندر العبدالكريم استشاري علاج العقم والمساعدة على الإنجاب، الحاصل على الزمالة الفرنسية، والذي أضاف أن المريضة لم تفقد الأمل بالله بعد إجرائها "3" عمليات أطفال أنابيب و "3" عمليات تلقيح صناعي، حيث قام الزوجان بزيارة المستشفى بحثاً عن محاولات جديدة، وبعد الاستماع إلى تاريخهما المرضي ونتائج الفحوصات السابقة، تَبَين وجود تكسر في الحمض النووي للحيوانات المنوية لدى الزوج، كما تم عمل تحاليل للزوجة تخص الأجسام المضادة والتخثرات واتضح أنها سليمة.مضيفاً بأنه بعد دراسة الملفات الطبية للزوجين، تم علاج مشكلة تكسر الحمض النووي لدى الزوج، علاوة على إجراء عملية لتحفيز البطانة ومن ثم ارجاع الأجنة على مرحلتين، في اليوم الثالث والخامس، حيث حدث حمل ولله الحمد.من جهته أفاد الدكتور وجيه العالي استشاري أمراض النساء والولادة وطب الأمومة والأجنة، بأنه بعد حدوث الحمل تم زيارة المريضة في عيادة متابعة الحمل بالمستشفى، حيث أجري لها فحص متطور يعرف بأسم "NIPT" ، وقد أشارت النتائج إلى سلامة الجنين، وقد تم وضع برنامح خاص للمتابعة الحثيثة والدقيقة الدورية.موضحاً أن الحمل استمر بشكل جيد، وتم التأكد من خلو الجنين من الاعتلالات الخلقيه بإجراء الأشعه الصوتيه التفصيلية، وفي الشهر الثامن منه تبين وجود قصور في تدفق الدم من المشيمة، حيث تدخل الفريق الطبي في الوقت المناسب وإجراء عملية قيصرية ناجحة، مفيداً أن الولادة أجريت بشكل آمن ورزق الوالدين ولله الحمد بطفل ذكر، حيث تمت مراقبته بشكل دقيق بعد الولادة في وحدة حديثي الولادة، وبفضل الله خرجت الأم بصحبة طفلها بعد 5 أيام متوجة إلى المنزل، وهما بصحة ممتازة ولله الحمد.الجدير بالذكر أن لمستشفيات مجموعة الدكتور سليمان الحبيب سجل حافل بالنجاحات الطبية الكبيرة في علاج العقم، إذ حققت المجموعة نسب نجاح عالية تخطت المعدلات المسجلة عالمياً من قبل منظمة خصوبة الإنسان الأوروبية، وذلك لوجود كفاءات طبية متخصصة وللمستوى التقني المتطور وحداثة الأجهزة الطبية، التي تتمتع بها منظومة علاج العقم والمساعدة على الإنجاب بالمجموعة.