تسجيل الدخول

جراحات دقيقة بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر تنهي معاناة ستيني باستئصال ورمين في المستقيم والكبد

27/11/2022

​في عملية معقدة ودقيقة نجح فريق طبي بوحدة القولون والمستقيم وجراحة الكبد بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر، في علاج حالة مرضية خطيرة لمريض يبلغ من العمر 63 عاماً، أصيب بأورام أسفل البطن تسببت له في حدوث نزيف وانتفاخ في البطن يصاحبه استفراغ شديد، وضعف عام بالجسم والشعور بالإرهاق الشديد، الأمر الذي أعاقه عن ممارسة حياته بصورة طبيعية.ذكر ذلك الدكتور وليد البوعلي المدير الطبي للمستشفى، والذي أضاف بأن المريض وصل المستشفى في حالة طبية متأخرة، إذا زادت عليه حدة المضاعفات، مشيراً إلى أنه تم إخضاعه لحزمة من الفحوصات الطبية الدقيقة والتي شملت عمل منظار للقولون وأشعة مقطعية (C.T Scan) على منطقة الصدر والبطن والحوض والكبد.وأشار المدير الطبي إلى أن نتائج الفحوصات بينت بدقة وجود ورمين من النوع الخبيث، الأول متمركز أعلى المستقيم بطول 10سم، والثاني منتشر في الكبد بطول 8 سم، الأمر الذي تسبب في حدوث انسداد شبه كلي للقولون وحدوث الأعراض التي يشتكي منها المريض، على الفور تم تجهيز فريق طبي لدراسة كافة البيانات، حيث أشارت الفحوصات أيضاً إلى معاناة المريض من أمراض مزمنة مثل السكري والضغط. ونوه الدكتور البوعلي على أنه تم وضع خطة علاجية اشتملت على جزئين، الشق الأول تم بإجراء عملية جراحية استغرقت 3 ساعات لاستئصال ورم المستقيم بالمنظار، نقل بعدها المريض للعناية المركزة لمدة يوم واحد، كما أظهرت المؤشرات الحيوية تحسن المريض ولله الحمد، وخرج بعدها من المستشفى مع إعطائه جلسات للعلاج الكيماوي.وعن استكمال الخطة العلاجية قال المدير الطبي للمستشفى أن العملية الجراحية الثانية أجريت بعد شهر من الجراحة الأولى، وتم فيها استئصال الورم الثاني من خلال إزالة جزء من الكبد. وقد تكللت جهود الفريق الطبي بالنجاح ولله الحمد، حيث خرج المريض بعد 3 أيام وهو بصحة جيدة.