تسجيل الدخول

عملية منظار متقدمة بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب تنهي معاناة "ثلاثيني" مع السمنة

03/10/2022

​أجرى فريق طبي جراحي بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالسويدي، عملية تكميم معدة ناجحة أنهت معاناة شاب "ثلاثيني"، وزنه "215" كيلوجرام وكتلة جسمه "65"، وطوله "181" وترتب على السمنة المفرطة مضاعفات صحية كارتفاع ضغط الدم، وبدايات السكري، وإنسداد التنفس أثناء النوم والوهن العام وصعوبة الحركة بسبب آلام الظهر واحتكاك الركب في الجهتين.وقال د. عبدالله البراك استشاري الجراحة العامة والمناظير وجراحات السمنة، رئيس الفريق الطبي المعالج، أن المريض راجع المستشفى وخضع لحزمة فحوصات بدأت بتحاليل الدم، والتصوير الاشعاعي للصدر وتخطيط القلب، وتبع ذلك تقييم شامل لحالته الصحية، أثبت أهليته لجراحة السمنة، وبعد اتخاذ الترتيبات اللازمة وتجهيز المريض أجريت له عملية تكميم معدة عبر ثلاث جروح فقط، استمرت "45" دقيقة وتكللت ولله الحمد بالنجاح، ونقل من غرفة العمليات إلى جناح الجراحة وبدأ بالتحرك على قدميه بعد "4" ساعات من العملية، وأمضى نحو "24" ساعة محاطاً بالعناية الطبية الحثيثة، ومن ثم غادر بحالة صحية جيدة إلى منزله، ومن خلال متابعته في العيادة تأكد نجاح العملية فعلياً حيث تخلص من  أعراض إنسداد التنفس، وزالت آلام الظهر والركب، فضلاً عن أنه فقد نحو "20" كيلوجرام من وزنه خلال الشهر الأول للعملية.وأضاف د. البراك أن إجراء عملية التكميم بـ"3" فتحات فقط حيوي في تقليل الآلام ويساعد على سرعة تشافي المريض.