تسجيل الدخول

مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم ينُقذ ثمانينية من مضاعفات ورم دماغي ضخم ويعيدها لحياتها الطبيعية

20/09/2022

​بفضل الله تمكن فريق طبي بوحدة جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري، بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم من إستئصال ورم دماغي ضخم لسيدة تبلغ من العمر 85 عاماً، لديها أمراض مزمنة بالقلب ومشاكل في الدم، وتعاني من الإغماء المتكرر والام عصبية تؤدي لحدوث نوبات صرع حادة يصاحبها صداع شديد.ذكر ذلك الدكتور هاني الجهني استشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري، والمتخصص في جراحات الأورام العصبية والأوعية الدموية الدماغية بالمستشفى. والذي أضاف بأن المريضة حضرت من مدينة جدة، وفور وصولها للمستشفى تم إخضاعها لفحوصات بالرنين المغناطيسي (M.R.I) والتصوير المقطعي (C.T. Scan)، وقد أبانت النتائج أن الأعراض التي تتعرض لها ناتجة عن وجود ورم كبير في الفص الأمامي والصدغي الأيمن من المخ، الأمر الذي أفقدها القدرة على الإستعياب ودخولها في شبه غيبوبة وزيادة حدة المضاعفات بمرور الوقت.ووصف الدكتور هاني حالة المريضة بأنها من الحالات المعقدة وعالية الخطورة، نظراً لإصابتها بعدة أمراض مزمنة بالقلب والدم، مؤكداً على أنه بعد دراسة تاريخها المرضى من قبل الفريق الطبي المكون من استشاري جراحة المخ وأمراض القلب والدم والتخدير، تم وضع خطة علاجية تقتضي بسرعة إزالة الورم للحيلولة دون الإصابة بمزيد من المضاعفات، والتي قد تؤدي إلى غيوبة تامة والوفاة -لا قدر الله-.وعن العملية قال الدكتور أن الجراحة استغرقت 3 ساعات، باستخدام تقنيات المنظار المتطور، وتم فيها تحرير الورم من المخ وإزالته بشكل كامل، وبعد الجراحة حُولت المريضة للعناية المركزة لمتابعة حالتها والإطمئنان على وضعها الصحي ، وفي اليوم الخامس خرجت من المستشفى وهي بصحة جيدة، وتتم متابعتها دورياً وتبين وجود تحسن كبير في حالتها وقد انتهت لديها كافة الأعراض السابق ذكرها.