تسجيل الدخول

عملية تصحيحية لجراحة سمنة أجريت قبل 19 عاماً تنهي معاناة رجل مع أعراض السمنة

10/05/2022

​أجرى فريق طبي متخصص في جراحة السمنة عملية منظار ناجحة، بمستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي، لتصحيح عملية تحويل مسار معدة كلاسيكي ، كان قد خضع لها المريض  قبل نحو "19" عاماً بأحد المستشفيات.ذكر ذلك  د.عبدالله البراك رئيس الفريق الطبي المعالج والذي قال أن المريض راجع المستشفى شاكياً عودة السمنة وارتفاع مؤشر كتلة الجسم عنده إلى "54"، فضلاً عن معاناة مستمرة مع ارتجاع في المرئ، وانسداد في التنفس وقت النوم وثقل في الحركة وعدم ممارسة الحياة اليومية بشكل طبيعي، علماً بأنه كان قد أجرى عملية تحويل مسار "تقليدية "  للمعدة في 2003م.وتابع د. البراك قائلاً أن الفريق الطبي قام بإجراء تقييم متكامل للحالة، شمل زيارة أخصائي التغذية، والتقييم السلوكي، بالإضافة إلى إجراء حزمة من الفحوصات الطبية الدقيقة، ومنظار للمعدة والمرئ، وقد كشفت نتائج هذ الفحوصات وجود فتق في الحجاب الحاجز، والتهاب في المرئ، مع طول أكثر من اللازم في نهاية الأمعاء الموصولة بالمعدة.وبعد دراسة الحالة خلص الفريق الطبي إلى خطة علاجية قوامها التدخل عبر المنظار الجراحي، وقد تم شرح الخطة بالتفصيل للمريض، الذي أخضع إلى عملية باستخدام المنظار، تم فيها إصلاح فتق الحجاب الحاجز، وقص الناصور بين جيب المعدة والمعدة المستثناة، بالإضافة إلى قص وتقصير النهاية الزائدة من الأمعاء مع تطويل للجزء الذي لا يحمل الطعام منه.وأوضح د. البراك استشاري جراحة السمنة أن العملية ولله الحمد تكللت بالنجاح وغادر المريض المستشفى بعد ثلاثة أيام من العناية الطبية الحثيثة، إلى منزله وهو بصحة ممتازة، وحسب الخطة سيستمر في برنامجه العلاجي للوصول إلى الوزن الصحي المثالي.