تسجيل الدخول

مستشفى د. سليمان الحبيب بالخبر ينُقذ خمسيني من بتر الساق بعد إصابته بأداة حادة

04/01/2022

​نجح فريق طبي بمستشفى د. سليمان الحبيب بالخبر، في إنقاذ ساق خمسيني من البتر بعد تعرضه لحادث بأداة حادة، نتج عنه حدوث ناسور شرياني وريدي وغرغرينا في أصابع القدم. ذكر ذلك الدكتور عمر عبدالرحيم استشاري الأوعية الدموية الحاصل على الزمالة البريطانية والكندية ورئيس الفريق الطبي المعالج. والذي أضاف بأن المريض فور وصوله لقسم الطوارىء بالمستشفى، تم إخضاعه لفحوصات مخبرية ومقطعية دقيقة، أوضحت وجود تداخل وتشابك بين الأوردة والشرايين في الساق اليسرى أسفل مستوى الركبة، وهذا التداخل غير طبيعي ناتج عن دخول مسمار بالساق تسبب في حدوث ناسور شرياني وريدي، وفقدت الساق من بعدها نسبة الترويه الدموية، ومع إهمال المريض للعلاج تدهورت حالة الساق ووصلت إلى مرحلة حرجة، وحدوث غرغرينا في أحد اصابع القدم مع وجود قابلية لانتشارها.وبعد دراسة الحالة وفحص القلب بالإيكو تبين أن القلب يعمل بنسبة 20% فقط وهو الأمر الذي دعى لأخذ الحيطة في كافة التعاملات الطبية مع المريض، خاصة وأنه يعاني من ضُعف شديد في عضلة القلب وأجرى سابقاً قسطرة بالقلب منذ 8 أشهر. وأضاف استشاري الأوعية الدموية، أن وضع المريض الصحي يعد من الحالات النادرة، كون أن التروية الدموية أصبحت تنتقل من الشرايين إلى الأوردة مباشرة من مستوى أسفل الركبة، وتتجه إلى الأعلى عبر الناسور، وبالتالي فقدان الساق التروية الدموية. موضحاً أنه تم إجراء عملية قسطرة استغرقت 4 ساعات ، حيث تم فتح الشرايين الموجودة بالساق، وتركيب دعامات خاصة لعلاج التداخل الشرياني الوريدي المتشابك، ومن ثم الحصول على سريان دموي طبيعي. مشيراً إلى أن المريض تحسنت حالته ولله الحمد، ولاقى رعاية طبية كاملة لمدة 5 أيام وخرج بعدها من المستشفى وهو بصحة ممتازة .