تسجيل الدخول

مجموعة د. سليمان الحبيب تقيم الملتقى التوعوي عن مرض السكري بـ"واس"

16/11/2021

​نظمت مجموعة د. سليمان الحبيب الطبية الملتقى التوعوي والتثقيفي عن مرض السكري، بمقر هيئة وكالة الأنباء السعودية "واس"، وذلك ضمن برامج المجموعة المجتمعية، حيث افتتحه سعادة رئيس الهيئة الدكتور فهد بن حسن آل عقران، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للمرض. وشهد الملتقى الذي استمر يوماً كاملاً، فعاليات وأنشطة متنوعة، اهتمت برفع وتعزيز الوعي المجتمعي حول المرض، وأنواعه وطرق الوقاية منه، وعلاجه، والتعامل الأمثل للتعايش معه، كما تم توزيع الكتيبات الارشادية الخاصة بالمرض، بالإضافة إلى تقديم الاستشارات الطبية، وفحوصات قياس السكري، والوزن والطول، إضافة إلى فحص العلامات الحيوية  للحضور. ويأتي هذا الملتقى الذي شهد حضور قيادات وموظفي الوكالة، ضمن أنشطة المسؤولية المجتمعية للمجموعة التي درجت على المشاركة باستمرار في كل الأيام والمناسبات الصحية العالمية والوطنية بفعالية، وترسل عبرها رسائلها السامية التي تهدف إلى الحفاظ على صحة وسلامة المجتمع، والحد من انتشار الأمراض المزمنة خاصة السكري المسبب الرئيس للكثير من الأمراض الخطيرة، كالعمى والفشل الكلوي، والاضرار بالجهاز العصبي، والنوبات القلبية والسكتات الدماغية وبتر الأطراف السفلية، غيرها.وقال الأستاذ عبدالعزيز بن محمد الفريان المدير التنفيذي للشؤون الإعلامية بالمجموعة، أن المجموعة دأبت على القيام بالكثير من الأنشطة التوعوية والتثقيفية، بهدف رفع مستوى الوعي الصحي وسط كافة شرائح المجتمع، إذ أنها تقوم بتنظيم المؤتمرات الطبية، وتعقد دورات تدريبية عن الاسعافات الأولية والانعاش القلبي، وغيرها، في المدارس والكليات والجامعات والمعاهد، ونحوها من التجمعات، للوصول إلى مجتمع صحيح ومعافى يسهم كل فرد فيه بكامل طاقته في النهضة التنموية التي تشهدها المملكة.الجدير بالذكر أن المملكة تحتل المركز السابع عالمياً من حيث عدد المصابين بالمرض، بحسب اللجنة العلمية في الجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء، ويبلغ معدل الانتشار فيها حالياً "27.3" في المئة، أي مصاب واحد لكل ستة أشخاص ويكبد تكاليف علاج المرض خزينة الدولة مبالغ طائلة، وهو الأمر الذي يتطلب تكامل الجهود الحكومية والقطاع الخاص لمكافحة المرض عبر التوعية والتثقيف المجتمعي.