تسجيل الدخول

جراحة تكميم بمستشفى د. سليمان الحبيب تُنهي معاناة شاب مع السمنة بعد تجاوز وزنه حاجز 200 كجم

16/11/2021

​ نجح فريق طبي في مركز علاج السمنة بمجمع د. سليمان الحبيب الطبي في العليا في إنهاء معاناة شاب يبلغ من العمر 16 عاماً تجاوز وزنه حاجز الــ 200 كجم وكتلة جسم 72، عبر إجراء عملية تكميم معدة بالمنظار الجراحي. هذا ما أوضحه الدكتور عزام القاضي استشاري جراحة المناظير والسمنة الحاصل على البورد والزمالة الكندية ورئيس الفريق المعالج. والذي أضاف بأن المريض راجع مركز علاج السمنة وهو يشكو صعوبة التنفس والشعور بالمعاناة خلال الحركة والمشي ، بالإضافة إلى تعرضه للتنمر نتيجة هذا الوزن الزائد وحاجته للعلاج السلوكي والنفسي. موضحاً بأنه تم إخضاع الشاب للفحوصات السريرية والتحاليل المخبرية الشاملة والتأكد من ملائمته لإجراء العملية وضمان تحقيق أعلى مستويات النجاح والأمان.  وقال الدكتور القاضي بعد الإطلاع على الفحوصات الطبية للشاب تم وضع خطة علاجية تشمل برنامج مكثف للحمية والرياضة وتجهيز الشاب نفسياً. ومن ثم البدء بإجراء عملية تكميم المعدة بالمنظار والمتابعة مع طبيب التخدير. مشيراً إلى أن العملية استغرقت ساعة واحدة وتم فيها إزالة جزء كبير من المعدة.  وأفاد استشاري جراحة المناظير والسمنة أن العملية تكللت بالنجاح ولله الحمد ، حيث نقل الشاب لغرفة التنويم بعد العملية ووضعه تحت الملاحظة ، وقد استطاع مغادرة المستشفى خلال 48 ساعة، بعد أن تم عمل برنامج للمتابعة الدورية مع الفريق المعالج وأخصائي التغذية. وأشار الدكتور عزام القاضي إلى أن عملية التكميم ستساعد الشاب بشكل كبير على فقدان الشراهة المفرطة للطعام والشعور بالشبع بعد تناول كمية قليلة من الأكل، موضحاً بأنه من المتوقع أن يفقد الشاب ما يقارب الــ 80% من وزنه الزائد خلال 9 أشهر الأولى بعد العملية شريطة الالتزام بالتعليمات المعطاه. الجدير بالذكر أن مجموعة د. سليمان الحبيب الطبية حاصلة على شهادة الاعتماد من المؤسسة الأميركية للاعتماد والتميز SRC وهي إحدى المؤسسات الرائدة في تعزيز مستويات السلامة والجودة في مجال الرعاية الطبية دولياً، كذلك فإن المجموعة حاصلة على عدة شهادات محلية ودولية منها اعتماد اللجنة الدولية المشتركة لجودة منشآت الرعاية الصحية JCI، والمركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية CBAHI، والجمعية الأميركية لعلم الأمراض CAP وهو أعلى معيار عالمي في مجال المختبرات وبنوك الدم، وجائزة HIMSS للملف الإلكتروني وتقنيات الأشعة التداخلية والعناية الحرجة عن بعد، والجائزة الوطنية لسلامة المرضى.