تسجيل الدخول

جراحة ناجحة بمستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم تعيد الحركة لـ"ثلاثيني"

15/11/2021

​بفضل الله استعاد شاب سعودي "ثلاثيني"، عانى من ورم كبير في النخاع الشوكي، قدرته على الحركة بعد عملية جراحية ناجحة على يد فريق طبي متخصص بمستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم.وقال د. ناجي مسعود استشاري جراحة المخ والأعصاب رئيس الفريق الطبي المعالج، أن المريض راجع المستشفى عقب شعوره بآلام حادة في الظهر، تتمدد إلى الأطراف السفلية، التي عانى فيها أيضاً من التنميل والضغط، وعدم القدرة على المشي بشكل طبيعي نتيجة للفشل التام للقدم اليسرى، إضافة إلى أنه كان عاجزاً عن التحكم في البول والبراز.أضاف د. مسعود أن الفحص السريري والأعراض رجحت احتمال وجود مشكلة في النخاع الشوكي، وهذا ما أكدته نتائج صور الرنين المغنطيسي،  التي أخذت بالصبغة وبدونها، حيث كشفت هذه النتائج وجود ورم كبير داخل النخاع الشوكي، تسبب في احتباس سائل العمود الفقري، الأمر الذي ترتب عليه تكون كيس كبير أدى إلى ضغط حاد في نهاية النخاع الشوكي وأسفر عن ظهور الأعراض المذكورة.ووضع الفريق الطبي خطة علاجية عاجلة ارتكزت على التدخل الجراحي وأخضع المريض لعملية تمت الاستعانة فيها بمجموعة من الأجهزة الطبية المتقدمة مثل، المايكرسكوب والبنتيرو، واللالترا ساوند، وكذلك جهاز مراقبة الأعصاب الرئيسية للحركة والبول والاجهزة التناسلية. حيث أجريت له عملية عميقة في النخاع الشوكي في الفقرات الصدرية السفلية، والفقرة القطنية الأولى، وتم فيها ازالة الورم بالكامل والتأكد من ذلك عبر جهاز الألترا ساوند، واستغرقت الجراحة التي أجريت تحت المجهر والتخدير الكامل، "6" ساعات، وتم تحويل المريض إلى غرفة الافاقة التي بقى فيها حوالي ساعة ونص، وبعد نحو "4" ساعات خضع لفحص سريري أكد نجاح العملية حيث ما لبث أن استعاد قدرته على تحريك رجليه، والتحكم في البول والبراز، وتخلص من الآلام والتنميل وغيرها من الأعراض التي أتت به إلى المستشفى، وبقى منوماً لمدة "8" أيام، محاطاً بعناية طبية حثيثة، غادر بعدها إلى منزله مشياً على قدميه بصورة طبيعية، قبل أن يعود مؤخراً إلى المستشفى حاملاً دعوة خاصة للفريق الطبي لحضور حفل زواجه.الجدير بالذكر أن مستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم، تتوفر فيه كافة الامكانيات التي تمكنه من تقديم رعاية متطورة ومتكاملة لمختلف أمراض المخ والأعصاب، حيث يضم أفضل الكفاءات الطبية في كافة التخصصات الدقيقة، ومزود بأحدث الأجهزة والتقنيات، وتعد هذه الجراحة الدقيقة امتداداً للنجاحات الطبية الكبيرة التي ظلت مستشفيات المجموعة تحققها في تخصص جراحات المخ والأعصاب.