تسجيل الدخول

مستشفى د. سليمان الحبيب بالتخصصي يُجري عمليتي تكميم لمريضين تجاوز وزنهما حاجز الــ 250-200 كجم

07/10/2021

​استمراراً لمسيرة نجاح مراكز علاج السمنة في مجموعة د. سليمان الحبيب الطبية، استطاع مؤخراً فريق جراحي متخصص في إنهاء معاناة مريضين من السمنة المفرطة ومضاعفاتها عبر إجراء عمليتي تكميم معدة بعد أن تجاوز وزن المريض الأول حاجز الــ 250 كجم، والثاني 205 كجم ، ولله الحمد تكللت العمليتان بالنجاح بدون أية مضاعفات.  وقال الدكتور عوض القحطاني استشاري جراحات السمنة والمناظير بمستشفى د.سليمان الحبيب بالتخصصي ورئيس الفريق الطبي المعالج. أن انتشار السمنة بالمملكة يُعد أمر بالغ الخطورة، فالوضع الصحي لمريض السمنة لا يتوقف كونه بدين فحسب، بل تهاجمه العديد من الأمراض المُصاحبة للسمنة مثل الضغط والسكري وغيرها؛ الأمر الذي دفع الكثير من مرضى السمنة إلى إجراء عمليات تكميم المعدة لتجنب المشكلات الصحية التي قد تؤدي بحياته، خاصة بعد تقدم تلك الجراحات وتطورها.موضحاً أن المريض الأول البالغ من العمر 46 عاماً، تم إخضاعه للتقييم الاكلينيكي وعمل تشخيص كامل للقلب وتسجيل قياسات الجهد من خلال فريق متكامل يشمل استشاري الجراحة والقلب وأطباء الغدد والباطنية والصدرية والتغذية والتخدير. وتبين أنه يعاني من خشونة شديدة بالمفاصل أدت لصعوبة حركته، وإصابته بمرض السكري المقاوم للعلاج بالإضافة إلى داء "الفيل" ، وكذلك عدم قدرته على النوم إلا في وضعية الجلوس تجنباً لحدوث الاختناقات التنفسية.وقال د. القحطاني أن الخطة العلاجية وضعت بناء على حالة المريض، حيث أجريت له عملية تكميم للمعدة مستغرقةً 20 دقيقة ، وخرج من المستشفى بعد 24 ساعة فقط من العملية، وراجع العيادة بعد أسبوع وكان الوضع الصحي والمؤشرات جيدة جداً، مع الزامه باستكمال الخطة العلاجية وصولاً للوزن المثالي. وعن الحالة الثانية أوضح الدكتور عوض القحطاني أنه بعد معاينة وتقييم المريض ، تبين معاناته من التهابات متكررة في الجلد وصعوبة الحركة ومشاكل بالنوم، صاحبها اختناقات في التنفس وبداية الإصابة بالأمراض المزمنة، مع ارتفاع معدل السكر التراكمي واحتمال اصابته بالمرض في حال الاستمرار بدون علاج. كما اتضح أيضاً وجود دهون على الكبد وتجمعات للسوائل في الجسم وأسفل الساقين.وقال الدكتور القحطاني أنه تم إخضاع المريض لعملية تكميم معدة استغرقت 20 دقيقة ، وخرج من المستشفى خلال 24 ساعة وهو بصحة وعافية ، وتمت متابعته في العيادة وكانت حالته الصحية جيدة ولا يوجد أية مشاكل ولله الحمد.