تسجيل الدخول

فريق طبي بمستشفى د. سليمان الحبيب ينجح في علاج "سبعيني" في حالة متأخرة

15/09/2021

​تمكن فريق طبي بمستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي من اكتشاف ورم منتشر بالقولون لم يكن على علم به لمريض "سبعيني"، أجريت له عملية استئصال للورم، وأورام ثانوية أخرى بالكبد، إضافة إلى علاج التسمم الدموي.وقال د. عوض الله مطر استشاري الجراحة ورئيس الفريق الطبي المعالج أن المريض أدخل قسم الطوارىء، وهو في  حالة فقدان تام للوعي، ومؤشرات حيوية ضعيفة، نتيجة نمو ورم سرطاني انسدادي في القولون المستعرض، وانتشار أورام ثانوية في الغشاء البريتوني  والكبد أدت إلى حدوث تسمم دموي حاد بسبب تأخره في العلاج، إضافة إلى أنه مصاب أيضاً بأمراض ارتفاع ضغط الدم والسكر والشلل الرعاش.وأضاف د. مطر أن المريض أنعش بالأدوية التحفظية، وقدمت له الإسعافات الأولية، ووضع كذلك على جهاز التنفس الإصطناعي، وقد أدت هذه التدابير العاجلة إلى تحسين مؤشراته الحيوية.وأشار إلى أن الفحوصات الطبية التي خضع لها كشفت وجود ورم سرطاني بالقولون، تسبب في حدوث انسدادات نتج عنها انتفاخ للبطن، وبينت النتائج أيضا العديد من الأورام المنتشرة في الكبد، وأدت إلى انخفاض مستوى ونسبة الهيموجلوبين في الدم. وأفاد د. مطر أن المريض أخضع لعملية تم فيها إستئصال ورم القولون، وإيقاف النزيف الكبدي وإزالة كافة الدمامل المنتشرة به، ثم نقل بعدها للعناية المركزة لاستكمال العلاجات التحفظية ومتابعة مؤشراته الحيوية ومراقبته على مدار الساعة، وتكللت العملية التي استغرقت ساعتين بالنجاح ولله الحمد، وتحسنت الحالة الصحية للمريض بشكل جيد، إذ تخلص من التنفس الإصطناعي بعد استقرار مؤشراته الحيوية، وتم عرضه على فريق من استشاريي الأورام بالمستشفى لمتابعة حالته وتقديم كافة الحلول العلاجية المناسبة له بعد العملية الجراحية واستقرار حالته الصحية.