تسجيل الدخول

طوراىء مستشفى د. سليمان الحبيب تُنقذ عشريني تعرض لإصابات بالغة بعد انقلاب سيارته

09/09/2021

​استقبل طوارىء مستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي، شاب يبلغ من العمر 21 عاماً، تعرض لحادث سير مروع وانقلاب سيارته على الطريق السريع، الأمر الذي تسبب له في حدوث إصابات شديدة بالجمجمة وكسور حادة في الحوض، والأطراف السفلية والعديد من الإصابات الآخرى. ذكر ذلك البروفيسور الدكتور سليمان الماجد المدير الطبي للمستشفى.والذي أضاف بأنه فور وصول المريض لقسم الطوارىء تم تفعيل بروتوكول (Trauma Code)، الخاص بالإصابات الشديدة والذي يتم بموجبه استدعاء فريق طبي مكون من استشاريي الجراحة العامة والعظام والتخدير، وطاقم تمريضي مدرب للتعامل مع مثل هذه الحالات ،علاوة على إشعار بنك الدم وقسم الأشعة لتجهيز وتوفير ما يحتاجه المريض أثناء وضعه على أجهزة التنفس الإصطناعي وتركيب أنابيب جانبية لسحب الهواء والنزيف الداخلي.وأشار المدير الطبي إلى أنه خلال 10 دقائق وبعد الإنتهاء من الإسعافات الأولية تم إخضاع المريض لفحوصات بالأشعة المقطعية (C.T Scan) على كامل الجسم والدماغ، بالإضافة إلى إجراء الموجات الصوتية والتحاليل المخبرية. وتبين وجود كسور متعددة في عظام الجمجمة والحوض، والفخذ الأيمن ونزيف داخلي في البطن والحوض والصدر، كما تم اكتشاف استرواح في الصدر وتجمع للهواء والسوائل.وقال البروفيسور الدكتور سليمان الماجد أنه تم تركيب أنابيب صدرية لسحب التجماعات الهوائية داخل الصدر والسوائل الناتجة عن النزيف، وكذلك عمل قسطرة مركزية لإنعاش الدورة الدموية من خلال الأدوية التحفظية، وضبط معدلات ضغط الدم وإعطاء 4 أكياس دم و4 أكياس بلازما. ومن ثم تحويل المريض للعناية المركزة لمدة 24 ساعة ومتابعة استقرار مؤشراته الحيوية.وقد خضع المريض لعملية جراحية استغرقت 4 ساعات تم فيها إصلاح الكسور المختلفة في الجمجمة والحوض والفخذ، وتكللت جهود الفريق المعالج ولله الحمد بالنجاح، وتم نقل المريض إلى غرفة العناية المركزة لمراقبة حالته الصحية على مدار الساعة ، وبعد عدة أيام خرج المريض من المستشفى بعد تعافيه واستقرار حالته الصحية ولله الحمد.