تسجيل الدخول

جراحة طارئة بمستشفى د. سليمان الحبيب لطفل عمره 3 سنوات ابتلع 4 قطع مغناطيسية

02/09/2021

​أنقذت العناية الإلهية ثم جهود الفرق الطبية حياة طفل يبلغ من العمر 3 أعوام من الموت بعد ابتلاعه 4 قطع مغناطيسية أثناء اللعب ، وكان الطفل قد وصل لطوارئ مستشفى د.سليمان الحبيب بالريان بصحبة والديه وهو في حالة إعياء شديد ويعاني من آلام بطنية حادة ونوبات من القيء المتكرر. وقد تم استدعاء الأطباء المختصين الذين قاموا على الفور بعمل الفحوصات الأولية وإجراء عدداً من التحاليل وأشعات (X-RAYS) ، والتي أبانت وجود 4 قطع مغناطيسية داخل الجهاز الهضمي، حيث تم وضع خطة علاجية سريعة ومناسبة لاستخراج تلك الأجسام وللحيلولة دون حدوث أية مضاعفات تنتج عن نزول تلك القطع إلى الأمعاء وما قد يسسبه ذلك من مشاكل أو ثقوب داخلية. حيث أوضحت نتائج الفحوصات الدقيقة وجود 4 قطع مغناطيسية على شكل قرص تسببت في حدوث ثقب في جدار المعدة واستقرت داخل البطانة ، إذ يبلغ قطر القطعة الواحدة منها 2 سم، بعد ذلك تم وضع المحاليل الوريدية والبدء في إجراءات العلاج. ونتيجة وجود القطع المغناطيسية داخل جدار المعدة زاد الأمر صعوبة وعليه كانت الخطة قيام فريقين من استشاريي مناظير الجهاز الهضمي باستخدام مناظير الفم والفريق الثاني من استشاريي جراحة الأطفال عن طريق مناظير البطن الجراحية بالتجهيز للعملية. ومن ثم قام الفريق الطبي بالبدأ في الجراحة التي استغرقت قرابة الساعة، حيث تم رؤية القطع المغناطيسية بوضوح متمركزة داخل جدار المعدة ، وهو ماحدا بالأطباء التعامل بحذر ودقة ليتم السيطرة على هذه القطع واستخراجها.  ولله الحمد نجحت جهود الفريق الطبي في استخراج كافة القطع الغناطيسية دون أية مضاعفات للطفل، وخرج الطفل من المستشفى بعد 4 أيام وهو بصحة جيدة بعد أن بدأ يتناول الوجبات ويمارس حياته بصورة طبيعية.