تسجيل الدخول

مستشفى د. سليمان الحبيب بالعليا ينهي معاناة طفل من تحدب حاد في العمود الفقري

02/09/2021

​أجرى فريق طبي متخصص في جراحة العظام والعمود الفقري، بمستشفى د. سليمان الحبيب بالعليا عملية جراحية معقدة ونادرة أنهت معاناة فتى يبلغ من العمر "15" عاماً، من تحدب متزايد وتشوهات بالعمود الفقري.وقال د. واصف السباعي استشاري جراحة العمود الفقري، ورئيس الفريق الطبي المعالج أن المريض جاء إلى العيادة بسبب أعراض تشوه في العمود الفقري وقد تمثلت في عدم القدرة على حفظ التوازن أثناء السير، وميلان إلى الأمام، مع احساسه بضعف عام. وأضاف د. السباعي أن المريض خضع لحزمة من الفحوصات والتحاليل الطبية والتصوير بالأشعة والرنين المغناطيسي، وبينت النتائج وجود تحدب متزايد بالعمود الفقري، خاصة في الفقرات الصدرية التاسعة والعاشرة والحادية عشر، إضافة إلى ظهور علامات "متلازمة شورمان".  وأُخُضع المريض إلى عملية نادرة ومعقدة لاصلاح الاعواج في العمود الفقري، وتثبيت الفقرات المتضررة، وقد اكتملت العملية التي استمرت زهاء "6" ساعات، وأجريت تحت المراقبة العصبية بنجاح متكامل بفضل الله، وبقى المريض منوماً قيد العناية الطبية الحثيثة بالمستشفى لمدة "5" أيام، وبدأت حالة المريض في التحسن بشكل جيد بعد خروجه من غرفة العمليات، وتخلص أثناء تنويمه من كافة الأعراض التي جاءت به إلى المستشفى، إذ استعاد بعد "24" ساعة من العملية الجراحية قدرته على السير بتوازن، وأيضاً قدرته على الاستلقاء والنوم على ظهره، فضلاً عن استعادته للقوام الطبيعي.وأوضح د. واصف السباعي أن مثل هذه الحالات نادرة خاصة في الشرق الأوسط، وتنتشر وسط الذكور أكثر من الإناث، وتظهر أعراضها الحادة وتتزايد بعد سن البلوغ، ونبه إلى أن مضاعفاتها خطيرة، وقد تصل في بعض الحالات إلى إصابة المريض بالشلل، وهو ما يستوجب على المرضى تلقي العلاج اللازم في المستشفيات الكبيرة المؤهلة للتعامل مع الحالات المعقدة.يشار إلى أن مستشفى د.سليمان الحبيب بالعليا تمتلك سجلاً حافلاً من الانجازات الطبية، وكذلك قائمة مشرفة من الجوائز وشهادات الاعتماد أبرزها الجائزة الوطنية لسلامة المرضى، واعتماد المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية CBAHI بنسخته المحدثة ، واعتماد الجمعية الأمريكية لعلم الأمراض CAP   ، إضافة إلى دخول موسوعة "جينيس" العالمية لأكبر غرفة قيادة وتحكم عن بُعد لوحدات العناية المركزة.