الإنتقال الى المحتوى
تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


طوارئ مستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي ينقذ "ستيني" مصاب بجلطة قلبية

بفضل الله نجح فريق طبي متخصص في مركز الطوارئ بمستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي في إنقاذ مريض كان يعاني جلطة قلبية حادة خلال "35" دقيقة من حضوره إلى المستشفى.

كان المركز قد استقبل المريض "ستيني" الذي كان يشكو من آلام مبرحة في الصدر وعلى وجه السرعة أخضع لعملية تخطيط قلب، وتم تشخيص حالته خلال "10" دقائق من وصوله حيث تبين أنه مصاب بجلطة قلبية حادة، تم عمل الإنعاش القلبي له و إجراء الإسعافات الأولية، واعطائه الأدوية اللازمة لتسييل الدم، ومن ثم تم نقل المريض على الفور إلى وحدة القسطرة القلبية حيث تم تحرير الشرايين وتنظيفها من الخثرة الدموية واستعادة حركة الدم الطبيعية، وذلك خلال "35" دقيقة من وصوله إلى مركز الطوارئ، وخرج من غرفة القسطرة إلى العناية المركزه وبقى فيها لمدة "24" ساعة، ومثلها في غرفة التنويم قبل أن يخرج بصحة جيدة وطبيعية إلى منزله.

ويتميز مركز الطوارئ بمستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي بأنه مزود  بمختبر خاص لإجراء الفحوصات المخبرية الأساسية مثل أنزيمات القلب والهيموجلوبين وحموضة الدم والأملاح وغيرها، إضافة إلى وحدة للأشعة التشخيصية بحيث يتم إجراء فحوصات التصوير بالموجات فوق الصوتية داخل المركز دون الحاجة لنقل المريض لأقسام المختبر والأشعة خارج المركز وهذه الميزة تسهم في تسريع وتسهيل تشخيص الحالات الحرجة وحصولها على العلاج اللازم في أسرع وقت ممكن.

كما يضم المركز طوارئ قلبية بتجهيزات متقدمة وعالية يقوم عليها كفاءات طبية ذوو شهادات علمية عالية ، وكذلك غرف لإنعاش الحالات القلبية الحرجة، وغرف عمليات متكاملة، وهو ما يمكن الفريق الطبي من التعامل مع جميع الإصابات والحوادث وإجراء العمليات الجراحية في نفس المكان لإنقاذ الحياة عندما لا يكون هناك متسع من الوقت لنقل المريض لغرف العمليات. إضافة إلى وجود أحدث أجهزة رصد العلامات الحيوية، وأجهزة الإنعاش القلبي، والتنفس الاصطناعي، والتصوير الإشعاعي لإجراء كافة الفحوصات التشخيصية دون أن يحتاج المريض إلى الإنتقال لأقسام أخرى داخل المستشفى.


جميع الحقوق محفوظه 2020