تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


نجاح تكميم معدة لأربعيني يزن 125 كجم بمستشفى د.سليمان الحبيب بالتخصصي

استقبل مركز علاج السمنة بمستشفى د.سليمان الحبيب بالتخصصي مريض سمنة يبلغ من العمر 46 عاماً  ويتجاوز وزنه 125 كجم ، ويعاني من سمنة مفرطة وأمراض مصاحبة مثل الضغط والسكري بالإضافة إلى إصابته بجلطتين سابقتين بالقلب وتاريخ جراحي سابق يتمثل بتغيير الشريان الأورطي إلى شريان صناعي.  إذ فور وصوله للمستشفى تم تشكيل فريق طبي برئاسة الدكتور خيال الخيال استشاري جراحة السمنة والمناظير. حيث أجريت للمريض الفحوصات الطبية والسريرية الدقيقة ، وبعد دراسة الحالة ونتائج الفحوصات قرر الفريق الطبي إجراء تكميم للمعدة عن طريق المنظار بغرض إنقاص الوزن ومن ثم التحكم في ضغط الدم المرتفع والمحافظة على توازن السكري لديه .

وقال د.خيال أنه تم تجهيز المريض لإجراء عملية تكميم المعدة والبدء في  إيقاف المسيلات التي يتناولها لعدة أيام،  لحين الإنتهاء من الجراحة ومن ثم معاودة تناولها حفاظاً على دعامات شرايين القلب ، مشيراً إلى أن العملية استغرقت 40 دقيقة تم خلالها إجراء تكميم المعدة بالمنظار عبر ثقوب صغيرة في الجدار الأمامي بالبطن واستخدام شرائح داعمة بواسطة الدباسة .

وعن حالة المريض بعد العملية أوضح د.خيال أن الجراحة تكللت بفضل الله بالنجاح على الرغم من وجود تاريخ مرضي لديه ، وقد أصبحت حالته الآن مستقرة ولله الحمد ومن المقرر أن يغادر المستشفي بعد يومين من العمليه وهو في أتم صحة وعافية. وبيّن أن الفريق الطبي وضع برنامج علاجي متكامل للمريض حتى يصل إلى النتائج المرجوة بإذن الله، حيث من المتوقع أن ينخفض وزنه بمعدل 50% وسوف يخضع لمتابعة مستمرة لتقييم النتائج أولاً بأول.

واختتم د. خيال حديثه  قائلاً أن مريض السمنة أصبح أمامه العديد من الخيارات العلاجية المتنوعة لإنقاص الوزن والتي من بينها عملية تكميم المعدة  ، وهي من أنجح الحلول الجراحية المنتشرة عالمياً والتي يمكن إجراؤها لأكثر من 70 % من مرضى السمنة .

جميع الحقوق محفوظه 2016