تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


أسرة سعودية ترزق بمولودتها الأولى في مستشفى د.سليمان الحبيب بعد 20 عاماً من البحث عن الإنجاب

بحمد الله رزقت أسرة سعودية بمولودتها الأولى بعد أكثر من 20 عاماً في البحث عن الإنجاب والكثير من المحاولات التي لم يكتب الله لها النجاح، وذلك بعد أن تمكن فريق طبي بمركز علاج العقم في مستشفى د.سليمان الحبيب بالريان من إنهاء تلك المعاناة عبر برنامج علاجي خاص للزوجين.

وقال الدكتور بندر العبدالكريم استشاري علاج العقم بالمستشفى، أنه تم استقبال مريضة في العقد الرابع من عمرها متزوجة منذ أكثر من 20 عاماً، وبالإطلاع على التقارير الطبية وتاريخها المرضي تبين أنها أجرت العديد من المحاولات بحثاً عن الإنجاب، حيث خضعت لطرق علاجية عديدة مثل التلقيح الصناعي وأطفال الأنابيب وغيرها.

وتابع الدكتور العبدالكريم بقوله: قمنا بفحص الكروموسومات للأجنة قبل غرسها للتأكد من سلامتها، وكذلك تمت عملية تثقيب جدار الأجنه بالليزر لزيادة فرص الانغراس، وتم إعطاء المريضة مغذي التحوير المناعي مع تحفيز البطانة، وتم علاج ورفع كفاءة الحيوانات المنوية للزوج مع برنامج التنشيط المعكوس للبويضات.

مشيراً إلى أن الزوجين خضعا لمتابعة حثيثة حتى تكللت جهود الفريق الطبي بنجاح كبير – ولله الحمد- ، وتم متابعة حمل الزوجة حتى استقبلت الأسرة أول مولودة لها، حيث كانت الأم والطفلة في أفضل حال بفضل من الله.

وأوضح د.العبدالكريم أن مغذي التحوير المناعي عادة ما نلجأ إليه في حالات الفشل المتكرر نتيجة رفض الجهاز المناعي لانغراس أو نمو الجنين في حالة الحقن المجهري، وهو مغذي يتركب أساساً من أحماض دهنية طبيعية من البيض وفول الصويا والجليسرين، ويعمل على تقليل فرص رفض الجسم لانغراس الأجنة و تحييد الخلايا المناعية القاتلة.

جميع الحقوق محفوظه 2016