تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


د.سليمان الحبيب يحتفل باليوم العالمي للسرطان

نظمت مجموعة د.سليمان الحبيب الطبية فعاليات توعوية بمناسبة اليوم العالمي للسرطان الذي يصادف الرابع من فبراير من كل عام والذي أُقيم هذا العام تحت شعار "هذا أنا وهذا ما أستطيع فعله" لتوعية المرضى والمراجعين بمخاطر هذا المرض وطرق انتشاره والوقاية منه ونشر الوعي الصحي المتعلق بهذا المرض  .

حيث تضمنت الفعاليات إقامة معارض توعوية تحت إشراف الكادر الطبي والتمريضي بالمستشفيات وقدموا من خلالها للزوار نبذة مختصرة عن كيفية انتشار هذا المرض ووسائل تشخيصه وطرق علاجه والوقاية منه والعادات الصحية السليمة التي يجب إتباعها لتجنب الإصابة به . بالإضافة إلى توزيع عدداً من البروشورات التوعوية على الزوار والتي تحثهم على ضرورة إجراء الفحوصات الطبية الدورية والمنتظمة لمجموعة من السرطانات مثل القولون والثدي والمعدة والرحم  للمساعدة على تشخيص السرطان في مرحلة مبكرة والتشافي منه بإذن الله .

ويعد السرطان من الأمراض الخطيرة التي تصيب جسم الانسان وتحول الخلايا السليمة إلى خلايا سرطانية .كذلك فهو من أكبر المشكلات الصحية التي تواجه العالم وثاني سبب رئيسي للوفاة وفقاً لإحصائيات منظمة الصحة العالمية. وتعتبر سرطانات الثدي والرئة والمعدة والكبد والقولون الأكثر انتشاراً والمسبب لمعظم الوفيات بالسرطان في العالم.

ويصيب مختلف المراحل العمرية ولكن تزداد مخاطر الإصابة به كلما تقدم الإنسان في العمر، إذ أن هناك ما يزيد على مائة نوع من الأورام السرطانية التي تصيب أعضاء الجسم .  ويمكن تجنب الإصابة من خلال الامتناع عن العادات الحياتية الخاطئة مثل التدخين وشرب الكحول وتجنب السمنة المفرطة والحرص على ممارسة الرياضة والتغذية السليمة.

والاكتشاف المبكر هو حجر الزاوية والعامل الأهم في ارتفاع نسبة الشفاء من هذه الأورام، وتتنوع الفحوصات والتحاليل التشخيصية وفقاً لنوع الورم فمنها ما يتم اكتشافه بفحوصات الدم المخبرية أو الأشعة المقطعية وكذلك يمكن اكتشاف بعض الأنواع بأخذ خزعة من الورم إضافة إلى أشعة الماموجراف المتخصصة في الكشف المبكر لسرطان الثدي. وفيما يتعلق بالوسائل العلاجية فإنها تعتمد على عوامل عدة منها نوع السرطان ومرحلته والحالة الصحية للمريض وعادة ما يتم العلاج بشكل متوازي إما الجراحة أوالعلاج الكيماوي والإشعاعي أو الهرموني أوالتلطيفي .​

ويأتي الإحتفاء باليوم العالمي للسرطان وغيره من الأيام العالمية استشعاراً من مجموعة د.سليمان الحبيب بمسؤولياتها المجتمعية والإنسانية ودورها التنويري والتوعوي تجاه المجتمع، ولأداء رسالتها السامية من خلال  التفاعل المباشر مع زورا المستشفى بهدف رفع الوعي لديهم من مخاطر مرض السرطان وغيره من الأمراض .

جميع الحقوق محفوظه 2016