تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


عمليتين دقيقتين في المخ والنخاع الشوكي تنقذان طفلة من الشلل والاستسقاء الدماغي

تمكن مستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم من إنقاذ حياة طفلة تبلغ من العمر 3 سنوات ، كانت تعاني من شلل بالأطراف السفلية وحالة صداع مستمر والام شديدة في منطقة البطن والدماغ. 
بالإضافة إلى عدم القدرة على التمييز الفكري وصعوبة التحكم في البول والبراز ، بعد أن سعى والديها في علاجها لدى عدة مستشفيات وفقاً لحديثهم، إلا أن هذه المحاولات لم يكتب لها النجاح مما 
تسبب في تأخر تشخيص وعلاج الطفلة بالشكل الصحيح وإصابتها بالعديد من المضاعفات. هذا ما أوضحه الدكتور ناجي المسعود طبيب جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري الحاصل على الزمالة الألمانية رئيس الفرق الطبي المعالج
 والذي أضاف بأن الطفلة وصلت لمستشفى د. سليمان الحبيب وهي بحالة سيئة جداً حيث كانت تعاني من إنخفاض في نسبة خفقان القلب (Bradycardia) والاستفراغ لأكثر من 4 مرات يومياً وكذلك انخفاض مستوى الادراك
 والوعي. وقال الدكتور المسعود بأنه تم إجراء الفحوصات اللازمة بالتصوير المقطعيC.T. Scan  والرنين المغناطيسي M.R.I. ومن ثم تحويلها إلى العناية المركزة ووضعها على أجهزة التنفس الإصطناعي.مفيداً بأنه بعد الإطلاع على
 الملف الطبي ونتائج ​الفحوصات تبين أن الطفلة تعاني أيضاً من عدة تشوهات بمنطقة الظهر وهي عبارة عن تشوه في جلد وأعصاب العمود الفقري والمعروف طبياً  (Myelomeningocele) ووجود استسقاء دماغي.​

وأشار جراح المخ والأعصاب والعمود الفقري إلى أن القسطرة الدماغية التي سبق تركيبها في عمليات سابقة كانت موضوعة في مكان خاطىء، الأمر الذي نتج عنه حدوث انسدادات بها وتأثيرها البالغ  على سائل الدماغ.مسبباً لها حولاً 
بالنظر والتوهان الفكري. وأضاف بأن التصوير المقطعي لمنطقة الظهر أثبت وجود ورم كبير عبارة عن  كيس مائي ما بين الفقرة L1 إلى L5 بالإضافة إلى إكتشاف التصاق النخاع الشوكي بأنسجة الظهر  (Tethered Cord).

وقال الدكتور المسعود بأنه تم شرح ذلك لوالدي  الطفلة  بشكل مفصل والتأكيد لهم بالحاجة الماسة لإجراء عمليتين، الأولى عبارة عن تعديل مكان واستبدال القسطرة الدماغية في حجرات الدماغ واستبدالها بأخرى متطورة ، والعملية الثانية
 فهي لإصلاح أنسجة وأعصاب العمود الفقري. موضحاً أن العملية الأولى استغرقت ساعة ونصف حيث ساعدت في تنظيم السائل الدماغي من خلال التحكم بعمل ​القسطرة خارجياً وأصبح بالإمكان زيادة أو تقليل الضغط بها. وقد تم
 إزالة أجهزة التنفس الإصطناعي وخروج الطفلة من العناية المركزة.​ وأما العملية الثانية فقد أجريت بعد مرور 7 أيام من الجراحة الأولى مستغرقةً 4 ساعات ونصف وتم فيها إصلاح التشوه الموجود في أسفل الظهر وإزالة الكيس المائي (syrimx) ،
 وكذلك إصلاح التصاقات النخاع الشوكي بأنسجة الظهر (Tethered cord) تحت المجهر، موضحاً أن العمليتين نجحتا و حققتا الأهداف الطبية المرجوة منها بفضل من الله. مشيراً إلى أنه تم ملاحظة وجود تحسن كبير في  الإدراك والوعي 
والتمييز الفكري للطفلة نتيجة انضباط نسبة افراز السائل الدماغي والنخاع الشوكي بالقسطرة الجديدة. وقد غاردت الطفلة لمنزلها وهي في حالة صحية ممتازة بدون أية مضاعفات ولله الحمد.​​


جميع الحقوق محفوظه 2016