تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


بعد عقم 20 عام مستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم يرسم الابتسامه على وجه سيدة بحلم الأمومة

بفضل من الله تمكن مستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم من تحقيق حلم الحمل والأمومه ورسم الإبتسامة على وجه سيدة تبلغ من العمر 38 عاماً بعد عقم وزواج دام 20 عاماً، قام الزوجين خلال هذه المدة بزيارات علاجية لعدة عيادات ومراكز الطبية داخل المملكة وخارجها لم يكتب لها النجاح.

هذا ما ذكره الدكتور سامر العلان استشاري علاج العقم والمساعدة على الإنجاب وأطفال الأنابيب الحاصل على الزمالة في علاج الأمراض النسائية والمتخصص في علاج أمراض الخصوبة والعقم من جامعة Bristol البريطانية. وأضاف بأن الزوجة راجعت عيادات النساء والولادة والعقم والمساعدة على الإنجاب بالمستشفى بعد زيارتها للعديد من المراكز الطبية وفقاً لحديثها. حيث تبين من الفحص المبدئي أن لديها تأخر في الحمل والإنجاب وحالة عقم.

وقال الدكتور العلان بأن الخطة العلاجية إعتمدت بشكل أساسي على تقييم وضع الزوجين ودراسة حالتهما المرضية. موضحاً بأنه تم إخضاع الزوجة لإجراء فحوصات هرمونية دقيقة وعمل الأشعة الصوتية. وأبانت نتائج الاستقصاءات وجود لحمية زائدة بالرحم. موضحاً بأنه تم أيضاً عمل تحليل دقيق للكشف عن نسب السائل المنوي لدى الزوج وقد أوضحت أيضاً النتائج بانه لا يوجد لديه حيوانات منوية نشطه وأن معظمها في حالة خمول تام.

وأفاد استشاري علاج العقم والمساعدة على الإنجاب بأنه تم وضع خطة علاجية مدروسة تبدأ بعمل منظار للرحم واستئصال كامل للزائدة اللحمية من البطانة الرحمية ، ومن ثم تحفيز عمل هذه البطانة علاوة على اخضاع المريضة لدورة علاج دوائي مكثف وفق برنامج خاص بهذه الحالة.

ومن ثم تم عمل خزعه لخصية الزوج والبحث عن إمكانية وجود حيوانات منوية، و بعد البحث الدقيق تم العثور على الحيوانات المنوية بشكل ضعيف جداً إذ تم اختيار الأمثل منها بعد أن تم تحفيزها ومن ثم تجميدها.

وعن استكمال خطة العلاج قال الدكتور العلان لقد تم إخضاع الزوجة لبروتكول أطفال الأنابيب مع تنشيط للإباضة والمراقبة اللصيقه والمتابعة الدقيقة لها ، موضحاً بأنه تم سحب البويضات وتلقيحها وتخصيبها ومن ثم زرع الأجنة في رحم الزوجة.

وأختتم  د. العلان حديثه قائلاَ بعد انتظار عدة أسابيع تم إجراء اختبار الحمل للزوجة، حيث تبين أن النتائج إيجابية وخلال أسبوعين آخرين تم عمل أشعة صوتية تبين من خلالها حمل الزوجة بطفلين توأم. مشيراً إلى ان الزوجة الآن هي حامل في الشهر الخامس ولله الحمد وقد تم إعداد برنامج متابعة طبية لحين استقبال طفليها بإذن الله.

جميع الحقوق محفوظه 2016