تسجيل الدخول

انت تستخدم متصفح قديم وقد لا يعرض لك جميع المزايا المقدمة فى الموقع . فرجاءاً للاستمتاع بكافة المميزات يرجى تحميل نسخة احدث من الانترنت اكسبلورر


مستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي ينجح في إعادة بناء الشريان الأبهر القلبي لأربعيني بإستخدام تقنية 3D Fusion

​سجل مستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي نجاحاً طبياً جديداً يضاف إلى إنجازاته المتعددة. إذ تمكن فريق طبي متخصص في علاج أمراض القلب بإجراء عملية قسطرة أوعية دموية  CERAB باستخدام تقنية FUSION ثلاثية الأبعاد 3D، وذلك لإنقاذ حياة مريض يبلغ من العمر 45 عاماً يعاني من انسدادات في كلاً من الشريان الأبهروالحرقفي.

ذكر ذلك الدكتور إحسان العالم المدير الطبي بالمستشفى والذي أضاف بأن المريض كان يعاني من آلام حادة بمنطقة الكاحل وصعوبة في المشي والحركة لأكثر من 100 متر. مما أفقده القدرة على الذهاب إلى المسجد وتأدية الصلاة وفقاً لشكوى المريض نتيجة ضعف حركة الدورة الدموية في كامل الجسم بالإضافة إلى إجرائه عملية قسطرة قلبية سابقة.

وأشار الدكتور العالم بأن المريض فور وصوله للمستشفى تم إخضاعه لفحوصات طبية دقيقة بالأشعة فوق الصوتية والتصويرالمقطعي وإجراء تحاليل مخبرية. حيث أكدت النتائج وجود انسدادات في الشريان الأبهر أسفل شرايين الكلى بنسبة 90% بالإضافة إلى وجود انسداد بالشرايين الحرقفية في منطقة الحوض بنسبة 95%.

واستطرد الدكتور العالم حديثة قائلاً بأنه بعد دراسة الحالة الصحية والإطلاع على كافة الفحوصات والأشعة، تقرر إخضاع المريض لعملية قسطرة أوعية دموية CERAB  بالتقنية الجديدة. وذلك للحيلولة دون حدوث أية مضاعفات مستقبلية و لعدم تحمله لطرق العلاج الجراحي التقليدي.

وعن تقنية FUSION أوضح الدكتور العالم بأنها تتم فنياً من خلال دمج صور التصوير المقطعي باستخدام جهاز GE 730 قبل العملية مع صور القسطرة أثناء الإجراء الطبي، التي  توفر صور فائقة الوضوح تساعد الفريق الطبي المعالج له على إتمام عملية القسطرة بأمان تام. إذ يحقن المريض بأقل كمية من الصبغة اللازمة لعمل هذا النوع من الأشعة تفاديا لحدوث أية مضاعفات محتملة منها.

واختتم د. إحسان العالم حديثه قائلاَ بأن العملية أجريت بنجاح ولله الحمد وذلك تحت التخدير الموضعي مستغرقة ساعة ونصف، وتم فيها فتح كامل الإنسدادات في جميع الشرايين المصابة. مشيراً إلى أنه تم نقل المريض للعناية المركزة للإطمئنان على علاماته ومؤشراته الحيوية، والتي أوضحت وجود تحسن كبير والشعور بالتعافي السريع. وقد خرج المريض من المستشفى بعد 24 ساعة فقط من العملية وهو بصحة جيدة بعد أن بدأ يمارس نشاطه الصحي بصورة طبيعية.​

جميع الحقوق محفوظه 2016